كلمة مدير الجامعة بمناسبة احياء الذكرى 64 لعيد الطالب

1692 vues      Ajouter le 21 May 2020

39

14

University of Mustapha Stambouli mascara جامعة مصطفى إسطمبولي معسكر

تخليدا للذكرى الرمز 19 ماي، الذكرى 64 لعيد الطالب الجزائري أتقدم باسمي و باسم كل الأسرة الجامعية بتهانينا الخالصة لطلبتنا الأعزاء و نقول لكم يعز علينا اليوم الاحتفال بهذا العيد و الجامعة مستوحشة من دونكم جراء جائحة كورونا.
فأصررنا على إحياء هذه الذكرى اليوم للحفاظ على الرمزية التي تؤكد دائما على استمرارية التواصل بين مختلف أجيال الدولة الجزائرية ومختلف فئات المجتمع، الأمر الذي سيسمح لنا بكل تأكيد برص صفوف الوحدة الوطنية، التي تعتبر صمام الأمان لحماية الدولة الجزائرية، من الأخطار المحدقة بها.
فمن هذا المنبر اليوم أطلب من طلبة جامعاتنا التحلي بروح المسؤولية كي يكونوا خير خلف لخير سلف لأن الطالب الجزائري قادر على رفع التحديات للمساهمة في تقديم الحلول لمجابهة ومسايرة أي حقبة تمر بها بلادنا اذا ما أتيحت لهم الفرصة و أعطيت لهم الامكانيات و إنّ ما قام به طلبتنا خلال هذه الفترة الصعبة " فترة جائحة كورونا" من مواقف تضامنية و مساهمات خيرية ناهيك عن بعض الانجازات العملية من تحضير لمحاليل و ممرات للتعقيم لخير دليل على ما نقول .
فيا طلبة اليوم و رِجالَ الغَدِ لابد أن يصدق فيهم قول الشاعر:"
رِجالَ الغَدِ المَــأمولِ إِنّا بِحــاجَةٍ .. إِلى قـــادَةٍ تَبني وَشَــعبٍ يُعَــمِّرُ
رِجالَ الغَدِ المَــأمولِ إِنّا بِحــاجَةٍ .. إِلى عـــالِمٍ يَـــدعو وَداعٍ يُذَكِّـــرُ
رِجالَ الغَدِ المــَأمولِ إِنّا بِحــاجَةٍ .. إِلى عـــالِمٍ يَــدري وَعِــلمٍ يُقَـرَّرُ
رِجالَ الغَدِ المَــأمولِ إِنّا بِحــاجَةٍ .. إِلى حِكــمَةٍ تُمــلى وَكَفٍّ تُحَــرِّرُ
رِجالَ الغَدِ المــَأمولِ إِنّا بِحــاجَةٍ .. إِلَيكُم فَسُدّوا النَقصَ فينا وَشَمِّروا
رِجالَ الغَدِ المَأمولِ لا تَترُكوا غَدا .. يَمُرُّ مُرورَ الأَمسِ وَالعَيشُ أَغبَرُ
رِجالَ الغَدِ المــَأمولِ إِنَّ بِلادَكُـم .. تُناشــِدُكُــم بِاللَهِ أَن تَتـــَذَكّــتَروا
عَلَيــكُم حُــقوقٌ لِلـــبِلادِ أَجَلّـــُها .. تَعَهُّدُ رَوضِ العِـلمِ فَالرَوضُ مُقفِرُ
قُصارى مُنى أَوطانِكُم أَن تَرى لَكُم .. يَداً تَبــتَنــي مَجـــداً وَرَأسـاً يُفَـــكِّرُ
فَكــونوا رِجــالاً عامــِلينَ أَعِزَّةً .. .. وَصونوا حِمى أَوطانِكُم وَتَحَرَّروا"
عيد مبارك و المجد والخلود لشهدائنا الابرار،
تحيا الجزائر حرة مستقلة امنة مستقرة بطلبتها الشرفاء المخلصين

Laisser votre commentaire

   



(3)Commentaires

بوطالب عبد القادر
جزاكم الله خيرا

ب
بوطالب عبد القادر
دائما في القمة أستاذ بارك الله فيك

2
22041978a
شكرا لك استاذ




© Site développé par webmaster | Contact: houari.y@univ-mascara.dz | Tous doits réservés